البنك الدولي

 منذ سنة 1962، تتسم علاقات التعاون بين المغرب ومجموعة البنك الدولي بقوة الشراكة. 

ومن أجل تلبية حاجيات التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب، مرت مساعدة البنك الدولي بعدة مراحل:

   -  مرحلة أولى: منذ بداية الستينات وإلى بداية الثمانينات، اتسمت بتوجه أساسي لتمويل الاستثمارات المادية، في مجالات، الفلاحة والصناعة والتربية وتجهيزات البنية التحتية الاقتصادية.

   مرحلة ثانية: من سنة 1983 وإلى غاية سنة 1992، وقد تميزت هذه المرحلة بالموازاة مع متابعة تمويل مشاريع الاستثمارات المادية، بدعم البنك الدولي للإصلاحات الهيكلية عبر قروض التقويم القطاعي وأخرى للتقويم الهيكلي، مما ساهم في إنجاز إصلاحات عميقة، خاصة على مستوى الجبايات والتجارة الخارجية وترشيد المرافق العمومية والسوق المالية.

   مرحلة ثالثة: ابتدأت مع نهاية آخر مرحلة من مسلسل التقويم الهيكلي وإعادة جدولة المديونية الخارجية الوطنية، وهكذا فإن برنامج قروض البنك الدولي أصبحت موجهة بالأساس للمشاريع التقليدية ، والمتعلقة بتمويل عمليات الاستثمار المادية، وخاصة الاستثمارات المتعلقة بالقطاعات الاجتماعية .

    - المرحلة الراهنة :  حاليا،  العلاقات بين المغرب و البنك الدولي تتمركز على التعاونية و الشركة ويتم تحديد البرامج بطريقة منسقة على أساس أولويات الحكومة ضمن  الاستراتيجية  (Country Strategy Assistance)CAS  تعادل أكثر من 3 سنوات. اعتبارا من عام 2010، تم تعريف برنامج التعاون في CPS (استراتيجية الشراكة القطرية) لمدة 4 سنوات: 2010-2013 CPS وCPS 2014-2017. هذه البرامج تهم بالأساس  الدعم للإصلاح والدعم للمشاريع الاستثمارية والعمل التحليلي والمساعدة الفنية.

 

رايط المؤسسة : www.banquemondiale.org